هل يجوز صلاة التهجد بعد الوتر

هل يجوز صلاة التهجد بعد الوتر
هل يجوز صلاة التهجد بعد الوتر

هل يجوز صلاة التهجد بعد الوتر؟ حيث إن صَلاة التَّهجد هي من قيام الليل، وهما من النوافل التي يُستحب أداؤهما في رمضان، أو في الأيام العادية، ولكن لا يُؤثم تارك صلَاة التهَجُد على تركه لها، ويهتم موقع ويكي الخليج بالتعريف فيما إذا كان يجوز للمسلم صلاة التهجد، ثم يوتر بعدها.

هل يجوز صلاة التهجد بعد الوتر

يجوز صَلَاة التَّهَجد بعد الوتر، ولكن الأفضل أن يُكون الوتر آخر صلاة المسلم، لأنه من السنّة أن يتم تأخير صلاة الوتر، فتكون بعد التهجد والتراويح، ولكن يجوز صلاة الوتر ثم التهجد أو قيام الليل بعدها، ويجوز للمسلم الذي أوتر في بداية الليل، وخاف على نفسه أن لا يستيقظ آخر الليل، ثم أراد الله تعالى له القيام ليلاً، يجوز له الوتر بعدها الصلاة، فيُصلي ما شاء من ركعات التهجد، ولكنه لا يعيد الوتر.[1]

نرشح لك قراءة المقالات التالية:

هل يجوز صلاة قيام الليل بعد الشفع والوتر

يجوز لمن صلى الشفع والوتر أن يُصلي بعدهما قيام الليل، ولكن من باب أولى أن يكون الوتر آخر صلاة المسلم، فمن غلب على ظنه أنه سيستيقظ ليلاً من أجل أن يُصلي صلاة قيام الليل، الأفضل له أن يؤخر الوتر بعد أن ينتهي من أداء صلاة قيام الليل، ومن خشي على نفسه أنه لن يستيقظ في الليل فالأفضل أن يصلي الوتر بعد الانتهاء من صلاة قيام الليل.[2]

نهاية؛ تم إيضاح هَل يَجوز صَلاة التَّهجد بعد الوتر حيث ذُكر الحكم الشرعي لذلك الأمر، وذُكر كذلك فيما إذا كان يجوز صلاة قيام الليل بعد الانتهاء من صلاة الشفع والوتر.

اقرأ أيضًا:

الأسئلة الشائعة

هل يجوز أن أصلي قيام الليل بعد الوتر إسلام ويب؟

هل يجوز أن أصلي قيام الليل بعد الوتر إسلام ويب؟
يجوز أن يصلي المسلم الوتر، ثم يصلي بعدها قيام الليل أو التهجد أو ما شاء من صلاة، فجعل الوتر آخر صلاة المسلم أمر مستحب وليس بواجب.

هل يجوز قيام الليل بعد صلاة الوتر ابن عثيمين؟

هل يجوز قيام الليل بعد صلاة الوتر ابن عثيمين؟
يجوز صلاة قيام الليل بعد الوتر، والأفضل أن يكون الوتر آخر ما يصليه المسلم.

ما هو حكم قيام الليل بعد الوتر عند المالكية؟

ما هو حكم قيام الليل بعد الوتر عند المالكية؟
يجوز للمسلم أن يوتر، ثم يأتي بما شاء من الصلوات النوافل بعدها ولا حرج في ذلك.

المراجع

[2]aliftaa.joصلاة النفل13/03/2024

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *