هل تاتي ليلة القدر على شخص معين

هل تاتي ليلة القدر على شخص معين
هل تاتي ليلة القدر على شخص معين

هل تاتي ليلة القدر على شخص معين أم أنها عامة لكل الناس؟ فليلة القدر هي من أفضل ليالي وأيام السنة أجمع، والعمل فيها خير من عمل المسلم في ألف شهر، ويهتم موقع ويكي الخليج بتسليط الضوء فيما إذا كانت ليلة القدر تأتي على جميع الناس أم أنها تأني على شخص معين بحد ذاته.

هل تاتي ليلة القدر على شخص معين

نعم؛ قد يخصّ الله تعالى شخص معين دون غيره بإطلاعه على علامات ليلة القدر، فقد حدث أن اختص الله تعالى بعض صحابة النبي صلى الله عليه وسلم بإطلاعهم على علامات ليلة القدر وموافقتهم لها، وقد دلّ على ذلك حديث عبدالله بن عمر قال: (أن ناسًا من أصحابِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ رأوا ليلةَ القدرِ في المنامِ في السبعِ الأواخرِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ : أراكم قد تتابعتم في السبعِ الأواخرِ فالتمِسوها في السبعِ الأواخرِ)[1].[2]

نرشح لكم قراءة المقالات التالية:

كيف يعلم الانسان أنه ادرك ليلة القدر

يعرف المسلم أنه أدرك ليلة القدر إذا أطْلعه الله تعالى على علاماتها، فمتى قام المسلم الليالي المفردة التي هي مظنة لأن تكون ليلة القدر، وبدأ بالدعاء والذكر والصلاة، واطلع على شيء من علاماتها، وشعر بأنه رأى شيء من هذه العلامات، وأنه يشعر بالطمأنينة والراحة النفسيّة بشكل كبير جدًا، فإنه غالبًا يكون قد أدرك ليلة القدر العظيمة، ليلة تقدير مخاليق العباد.[3]

ختامًا؛ تم إيضاح هَل تَأتي لَيلة القَدر على شَخص معيّن حيث بيّنا ذلك الأمر، بالإضافة إلى العلامات التي يعرف بها الإنسان أنه أدرك ليلة القدر ووافقها.

اقرأ أيضًا:

الأسئلة الشائعة

من هم الأشخاص الذين يرون ليلة القدر؟

من هم الأشخاص الذين يرون ليلة القدر؟
ليلة القدر عامة لكل الناس، ولكن قد يوفق الله تعالى بعض عباده برؤية أمارات هذه الليلة وموافقتها.

هل ليلة القدر ثابتة في ليلة معينة؟

هل ليلة القدر ثابتة في ليلة معينة؟
أكثر العلماء على أن ليلة القدر هي من الليالي الثابتة الغير متنقلة، فهي تأتي في نفس اليوم من كل عام في شهر رمضان.

كيف استدل على ليلة القدر؟

كيف استدل على ليلة القدر؟
ليلة القدر هي ليلة من الليالي المفردة وتكون في العشر الأواخر من رمضان، ويكون ليلها معتدل لا حار ولا بارد، والشمس تشرق صبيحتها بيضاء بلا شعاع، ويشعر فيها المسلمين بالراحة النفسيّة والطمأنينة القلبية.

المراجع

[1]تخريج المسند لشاكرعبدالله بن عمر ، أحمد شاكر ، تخريج المسند لشاكر ، 6/307 ،إسناده صحيح 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *